Card image cap
ما هو كورونا فیروس؟
فیروس كورونا أو الفیروس التاجي أو الفیروس المكلل (بالإنجلیزیة: Coronavirus (هو فیروس من أحد أجناس الفیروسات التي تنتمي إلى أسرة الفیروسات التاجیة بمعنى تاج أو هالة.

یصیب الكورونا أساسا الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي العلوي من الثدییات والطیور. یوجد أربع إلى خمس سلالات مختلفة من الفیروسات التاجیة المعروفة حالیا تصیب البشر . التاجى الذي یسبب مرض السارس یسبب التهابات الجهاز التنفسي العلوي والسفلي على حد سواء، ویمكن أیضا أن یسبب التهاب المعدة والأمعاء وهو أحد الأمراض التي تسبب زیادة في عدد الوفیات .


الوقایة من فیروس كورونا

لا یتوافر أي لقاح ُمضاد لفیروس كورونا إلا علاج داعم یعتمد على الحالة السریریة للمریض.

یُوصى باتباع الإجراءات الوقائیة التالیة:

  1. غسل الیدین المتكرر بالماء والصابون
  2. تجنب لمس الأنف , الفم والعینین عند اتساخ الیدین
  3. تجنب الاتصال المباشر مع ال ُمصابین بالعدوى أو مشاركتهم أدواتهم
  4. غسل الیدین جیدا
  5. تجنب زیارة مزارع من الممكن أن توجد فیها حیوانات مصابة
  6. تجنب استهلاك المنتجات الحیوانیة النیئة أو غیر الَمطهوه بشكل جید

یتراوح الطیف السریري للعدوى بفیروس كورونا بین عدم ظهور أیة أعراض (غیاب الأعراض) وبین الأعراض التنفسیة المعتدلة وحتى المرض التنفسي الحاد الوخیم والوفاة.


الأعراض
  • الحمى والسعال وضیق التنفس، أما الالتهاب الرئوي فهو شائع ولكنه لا یحدث دائما.
  • أعراض معدیة معویة، تشمل الإسهال
  • الاعتلال الوخیم في فشل التنفس، الذي یتطلب التنفس الاصطناعي والدعم في وحدة العنایة المركزة

ملاحظة :- الفیروس یتسبب في مرض أوخم لدى المسنین، والأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعیف، والأشخاص المصابین بأمراض مزمنة، مثل السرطان وأمراض الرئة المزمنة وداء السكري.


مصدر الفیروس
  • الفیروس حیواني المصدر ینتقل من الحیوان إلى البشر. ومنشأ الفیروس لم یُفهم بعد فهما جيدا
  • الفیروس یُعتقد أن منشأه في الوطواط وأنه انتقل إلى الجِمال في الماضي .


انتقال العدوى

انتقال العدوى من غیر البشر إلى البشر: إن طریقة انتقال الفیروس من الحیوانات إلى البشر غیر مفهومة على نحو تام.، ولكن من المرجح أن الجِمال هي المصدر الرئیسي.

انتقال العدوى بین البشر: الفیروس لا ینتقل بسهولة من إنسان لآخر، ما لم تحدث مخالطة قریبة ومباشرة .

وكما ذكرت سابقا بما یخص فیروس كورونا انه یُعتبر مرضى داء السكري والفشل الكلوي وأمراض الرئة المزمنة والأشخاص المنقوصو المناعة معرضین لمخاطر عالیة للإصابة بالمرض الوخیم والعدوى، لذا ینبغي لهم اخد الحیطه والحذر أكثر من غیرهم.

عدد المشاهدات 397
عن المؤلف
هديل عواد الصقر

هديل عواد الصقر طبيبة البيطرية خريجة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية،منسقة لفريق إبداع الفكر البيطري في:

  • جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية 
  • جامعة السادات في مصر 
  • جامعة بغداد في العراق 
  • جامعة النجاح في فلسطين
  • معهد الحسن للزراعة في المغرب

الذي يعمل منذ ٣١/٣/٢٠١٧ بهدف التوعية بمهام الطبيب البيطري كونه خط الدفاع الأول لصحة الإنسان ، و مساعدة و  تثقيف مربي الحيوانات بكل ما يخص الحيوان و التعامل معه.