Card image cap
أسباب و حلول تساقط الأزهار والثمار من أشجار الفاكهة
تختلف أباب تساقط الازهار والثمار من اشجار الفاكهة باختلاف الانواع والأصناف والظروف البيئية وعمليات الزراعة المستخدمة، وقد يكون تساقط الأزهار أمرا مرغوبا فيه عندما تكون كمية الازهار كثيرة على الشجرة ، في حين يكون التساقط مضرا اذا كانت كمية الازهار والثمار قليلة على الشجرة مما ينتج عنه قلة المحصول لاحقا.

أسباب تساقط الثمار


  • عدم حدوث التلقيح والإخصاب في الازهار مما يؤدي الى تساقطها. كأن تكون الازهار على الشجرة مؤنثة فقط ( غياب الازهار الذكرية ) فلا يحصل التلقيح او قد يكون هناك مشكلة عدم التوافق الذاتي كما في بعض اصناف التفاح او الفستق .
  • كثرة عدد الازهار او الثمار على الشجرة يزيد من تساقطها ولربما يعود السبب نتيجة للمنافسة فيما بينها على الحصول على المواد الغذائية كالكاربوهيدرات وغيرها من المواد المصنعة .
  • نقص عنصر النتروجين في التربة يزيد من تساقط الازهار والثمار ولهذا السبب تستجيب اشجار الفاكهة للسماد النتروجيني عندما تعاني من النقص .
  • نقص عنصر الزنك يزيد من تساقط الازهار والثمار لكون الزنك من العناصر الغذائية الاساسية للنبات .
  • قلة كمية الماء في التربة او زيادتها عن الحد الملائم حيث يؤدي الى عدم انتظام الري فيزيد من تساقط الازهار والثمار .
  • قلة عمق التربة المزروع فيها الاشجار فيتأثر نمو المجموع الجذري للأشجار ولا تحصل الازهار والثمار على المواد الغذائية من التربة والماء.
  • رداءة الحالة الصحية للأوراق الاشجار نتيجة لإصابتها بالأمراض والحشرات وضعف نموها مما يزيد من تساقط الازهار والثمار.
  • قلة عدد البذور في الثمرة عن العدد الطبيعي او انعدامه يزيد من تساقط الازهار والثمار.
  • انخفاض درجات الحرارة الى الحد القاتل للأزهار والثمار يسبب موتها وتساقطها . اضافة الى الرياح القوية والأمطار الشديدة والعواصف الترابية .
  • اصابة الازهار والثمار بالعديد من الامراض والحشرات مما يسبب تساقطها .


حلول مقترحة لتساقط الأزهار

يمكن الحد من تساقط الازهار والثمار بواحدة او اكثر من الطرق التالية:

  • تسميد الاشجار بالسماد النتروجيني قبل التزهير بمدة 7 الى 14 يوم.
  • تقليم الاشجار تقليما ثمريا معتدلا خلال الشتاء .
  • تحليق الاشجار ( ازالة حلقة من لحاء الفرع المثمر ) في وقت التزهير في بعض انواع الفاكهة كالتفاح والكمثرى مثلا .
  • التحكم في ري الاشجار حيث يفضل عدم ري الاشجار خلال فترتي التزهير وعقد الثمار لكون الاشجار قد رويت ريا غزيرا قبل بدء النمو وتفتح الازهار .
  • استعمال بعض منظمات النمو ( كالأوكسينات ) لتأخير تساقط الثمار المكتملة النمو والناضجة .
  • مكافحة الافات ان وجدت بصورة سريعة وعدم السماح باستفحال الاصابة .
  • تغيير تربة البستان او الحديقة في حالة كونها قديمة ومضى على وجودها مدة طويلة .
  • استخدام التسميد بعنصر الزنك من خلال رشه على الاوراق بتراكيز معينة وحسب عمر الاشجار .
  • توفير الأشجار الملقحة للأصناف التي تعاني من حصول ظاهرة عدم التوافق الذاتي .

عدد المشاهدات 1494
عن المؤلف
عبدالناصر الغزاوي

المهندس الزراعي عبد الناصر الغزاوي خريج جامعة العلوم العلوم و التكنولوجيا الأردني تخصص الإنتاج الحيواني عمل في العديد من الشركات المحلية ليكتسب الخبرات الضرورية لسوق العمل و التعرف على التحديات الزراعية على مستوى الدولة وعلى مستوى المزارع من خلال عمله في مجال العيادات البيطرية. يمتلك خبرة واسعة في مجال التقنيات و البرمجة لذلك أنشئ هذا الموقع ليكون مصدر معلومات موثوق للمزارع العربي و المهندس الزراعي على حد سواء.