Card image cap
ملاحظات هامة عن العلاج بالأعشاب الطبیة
الأعشاب الطبیة لا تخضع لقوانین منظمة الغذاء والدواء بسبب تصنیفھا ضمن المكملات الغذائیة ولیس الأدویة

  • المنتجات العشبیة ھي أي منتج دوائي یحوي في تركیبھ مادة عشبیة واحدة أو أكثر ضمن مواده الفعالة.
  • ازداد الاستخدام الذاتي للأعشاب الطبیة بسبب" العودة إلى الطبیعة”
  • والإعتقاد بأن الاعشاب ھي آمنة لأنھا من الطبیعة .
  • العلاج العشبي العقلاني: وھو استخدام المنتجات الدوائیة العشبیة بشكل مبني على البراھین والأدلة العلمیة.
  • ما یحدث فعلیا ان ھناك توجھا من قبل المرضى والعامة نحو العلاج بالطبیعة أو التداوي بالاعشاب دون ادلة أو براھین طبیة
  • لم یقتصر الاستخدام في الوقت الحاضر على ما ھو موثق من صحتھا و في علاج بعض الاعراض البسیطة بل تعداه في ذلك لیكون متداولاً بین المرضى المصابین بأمراض مزمنة ومنھا السرطان، الایدز، الربو، السكري .
  • قد تستخدم ھذه المنتجات بدلا من الادویة التقلیدیة الموصوفة من قبل الطبیب مما یؤدى لحدوث تبعات.


أین تكمن الآثار السلبیة للأعشاب الطبیة ؟؟
  • الأخطاء في تمییز انواع الأعشاب
  • استخدام الأعشاب بشكل ذاتي
  • بعض الوصفات المركبة قد لا تحتوي على المواد الفعالة (الاحتیال).
  • بعض الاعشاب الصینیة مضاف لھا منتجات دوائیة صیدلانیة منھا الكافئین، الباراسیتول، الكورتیزون، الاندومیثاسین.
  • تلوث الاعشاب بالمبیدات ، تلوث جرثومي، فطریات في التربة أو اثناء التخزین الحفظ أاو اثناء التعبئة.
  • الاختلاط بعناصر ثقیلة مثل الزئبق، الرصاص.


شاي الأعشاب : يحوي مسهلات تعمل على تقليل امتصاص الطعام بتقليل زمن مرورها بالأمعاء (تأثيرات جانبية: مغص معوي)

استخدام الأعشاب والأدویة في تخفیف الوزن من امثلتها الافيدرا الذي تم ايقافه من قبل هيئة الغذاء والدوراء بسبب تأثيراته المعاكسة


سجلت العديد من الدراسات تسبب استخدام أنواع من أعشاب إنقاص الوزن في حصول حالات من:

  • التسمم
  • فشل الكبد والكلى،
  • تأثيرات على القلب،
  • نوبات التشنج
  • الموت


تعرض الاعشاب للتلوث بانواعة بسبب سوء التخزین مھم جداً في المحافظة على المواد الفعالة في أجزاء النبات تلوث الاعشاب بالمبیدات ، تلوث جرثومي، فطریات في التربة أو اثناء التخزین الحفظ أاو اثناء التعبئة

إن ارتفاع درجة الرطوبة وشدة الضوء تؤثر على المواد الفعالة وعلیھ یجب حفظ المستحضرات في مكان بارد وجاف


من ھم العطارین في الوقت الحاضر؟؟

جھل بالمكونات الفعالة: العطارین والأطباء الشعبیین لا علم لدیھم بالمجامیع الكمیائیة في الاعشاب مما یجعل خلطاتھم العشوائیة خطراً على المستھلك. كذلك الجھل في تمییز الاعشاب وتسمیاتھا المختلفة

جھل بالكمیات والجرع المناسبة : ان نسب الاعشاب الموجودة في المستحضر المقنن تكون بالمیلیجرامات او بالمیكروجرامات بینما یستعمل العطارون في تحضیر خلاطاتھم حفنة الیدین او ملء الفنجان كنسب في تحضیر وصفاتھم، وھنا یكمن الخطر.


هل ان الاعتقاد بأنها طبيعية لذلك فهي مأمونه الاستخدام … صحیح؟

هناك العديد من النباتات الطبيعية هي شديدة السمية منها: التبغ، الافيدرا ،الحشيش، الكوكا.


التداخلات بين الاعشاب والأدوية مثبتة وموثقة في الدراسات السريرية


في ضوء المعلومات المحدودة لدى الناس وفي غياب النصيحة العلمية والاستخدام الذاتي العشوائي والوصف من غير المتخصصين في ظل التوجه المتزايد لممارسة هذه العلاجات. فانه بالامكان ان

يتعرض المراهق للتضليل والخطر لذا:

  1. لابد من تكثيف برامج التوعية بالاستخدام العقلاني للأعشاب الطبية من اجل تفادي المخاطر الصحية
  2. على الاطباء والصيادلة سؤال المرضى عن استخدام تلك العلاجات

عدد المشاهدات 281
عن المؤلف
عبدالناصر الغزاوي

المهندس الزراعي عبد الناصر الغزاوي خريج جامعة العلوم العلوم و التكنولوجيا الأردني تخصص الإنتاج الحيواني عمل في العديد من الشركات المحلية ليكتسب الخبرات الضرورية لسوق العمل و التعرف على التحديات الزراعية على مستوى الدولة وعلى مستوى المزارع من خلال عمله في مجال العيادات البيطرية. يمتلك خبرة واسعة في مجال التقنيات و البرمجة لذلك أنشئ هذا الموقع ليكون مصدر معلومات موثوق للمزارع العربي و المهندس الزراعي على حد سواء.