Card image cap
طريقة زراعة الحمص
الحمص واحد من النباتات البقولية الشتوية و يعرف ايضًا بالحمص المجوهر و يتم معاملته بالنار حتى يصبح سهل الأكل و هو من النباتات اللذيذة الطعم و المغذية فهو يحتوي على كمية عالية من البروتينات تصل الى 20% و التي تعطيك ما تحتاجه من البروتينات بديلًا للحوم .

كيف يزرع الحمص ؟

1- احتياجات الحمص من الماء .
الحمص من النباتات ذات الجذور الوتدية التي تتعمق في التربة لذلك فهو من النباتات التي لا تحتاج الى الماء بنسبة عالية حتى في حال زراعته بعد الأرز يمكن أن ينمو على الرطوبة الموجودة بالتربة فهو من المحاصيل النصف جافة .
2- التلقيح البكتيري .
يفضل أن يتم معاملة بذور الحمص بالعقدين الخاص بالحمص قبل الزراعة مباشرة و تتم عملية التلقيح بالشكل التالي : –
أ‌- قم بتجهيز محلول من الصمغ العربي ليرش على البذور و تقلب جيدًا حتى تتغلف به .
ب‌- خلط العقدين الخاص بالحمص ببذور الزراعة قبل الزراعة بساعة .
و عادة يستخدم التلقيح البكتيري للحمص في حال الزراعة في أرض لم تزرع سابقًا بالحمص او لم يزرع بها الحمص منذ مدة بعيدة .
3- التربة .
تعتبر التربة الرملية جيدة الصرف أنسب و أفضل أنواع التربة التي يزرع بها الحمص و لكن يمكن زراعته في اكثر من نوع من أنواع التربة شرط جودة الصرف و عدم القلوية و بعيدًا عن ذلك الشرطين فإن اسوء تربة يمكن أن يزرع فيها الحمص التربة الثقيلة .
4- تجهيز الأرض للزراعة .
يتم إجراء حرثتين متعامدتين بحيث يتم تنعيم التربة و التخلص من الكتل الكبيرة على أن تكون الحرثة الأولى عميقة و يتم التزحيف عقب كل حرثة مما يساعد على المحافظة على رطوبة التربة و تنعيم التربة , كما أن تلك العملية تعمل على تقليل نسبة الحشائش في الأرض .
5- التقاوي .
في حال الزراعة البدار يحتاج الفدان الى حوالي 50 كيلو جرام , في حال الزراعة في خطوط يحتاج الفدان حوالي 40 كيلو جرام .
6- ميعاد الزراعة .
تبدأ زراعة الحمص في النصف الاول من شهر نوفمبر و هناك من يقوم بالتأخير في الزراعة في حال التخطيط لبيع المحصول أخضر .
7- طرق الزراعة .
أ‌- زراعة العفير او حراتي حيث يتم الزراعة في خطوط بمعدل 10 خطوط في القصبتين و عمل جور على بعد 10 سم على الريشتين و يتم بعد الإنبات الخف بحيث يبقى في الجورة نبات واحد .
ب‌- طريقة البدار و فيها يتم ري الأرض و تترك حتى تجف او تتحمل نزول المحراث و تحرث , يتم بدر التقاوي اما قبل الحرث او بعد الحرث او خلف المحراث , ثم يتم تزجيف التربة و تقسيمها الى أحواض و ريها .
8- الري .
الحمص من النباتات التي لا تحتاج للمياه بشكل كبير لذا فإن الحمص لا يحتاج أكثر من ثلاث ريات الاولى رية المحاياة و الثانية عند التزهير و الرية الأخيرة تتم عند العقد و تكوين القرون , اما الأراضي الرملية فتحتاج الى ثماني ريات تتم بشكل منتظم على فترات مرتبة .
9- التسميد .
أ‌- التسميد النيتروجيني : – محصول الحمص يحتاج الى جرعة تنشيطية من السماد الآزوتي و توضع عند الزراعة و يتم إضافة التالي للفدان الواحد سلفات النشادر 20.6% او نترات النشادر 33.5% او نترات جير 15.5% .
ب‌- السماد الفوسفاتي : – يعتبر السماد الفوسفاتي من الاسمدة المفيدة للحمص و تتم إضافته بمعدل من 120 الى 200 كيلو جرام سوبر فوسفات 15% و تتم إضافته في مرحلة الخدمة .
ت‌- السماد البوتاسي : – يستخدم السماد البوتاسي في الأراضي الجديدة و يتم إضافته بمعدل 50 كيلو جرام من كبريتات البوتاسيوم للفدان .
ث‌- العناصر الصغرى : – يتم إضافة العناصر الصغرى في حال الزراعة في التربة الرملية او الجيرة او في حال ظهور أعراض نقص العناصر الصغرى و يتم إضافتها اما في شكل : –
• معدني مثل الكبريتات ( حديد , زنك , منجنيز ) و تتم إضافته بمعدل 3 جرام لكل لتر ماء .
• مخلبي تحتاج هنا الى نصف جرام لكل لتر ماء .
يتم رش العناصر الصغرى مرتين المرة الأولى عندما يكتمل النمو الخضري و الرشة الثانية مع بداية التزهير على أن يتم الرش اما في الصباح الباكر او قبل الغروب .
10- الحشائش و مقاومتها .
نبات الحمص ضعيف المنافسة نظرًا لأنه بطئ النمو في بداية إنباته لذا يجب أن تتم مقاومة الحشائش , و يتم مقاومتها بالعزيق حيث يتم عمل عزقة بعد 30 يوم من الزراعة و بعد شهر من العزقة يتم عمل عزقة اخرى .
11- الآفات .
يصاب الحمص ببعض الامراض الفطرية و من أهمها : –
أ‌- عفن الجذور : – و يصيب الجذور عند الجزء الذي يلتقي به الجذر بالساق , و تتم مقاومتها عن طريق إختيار أصناف مقاومة للأمراض , الإعتدال في عملية الري , المعاملة بالمبيدات ( مبيد بريزو – ان 30 جزء في المليون ) بمعدل 4 جرام لكل لتر ماء و يراعى ان تكون المياه المستخدمة خالية من الكلور .
ب‌- لفحة الاسكوكتيا : – و هي مرض يصيب الجزء الخضري من الحمص و يعتبر أهم الامراض التي تصيبه , و للمقاومة يجب إختيار أصناف مقاومة للأمراض , الزراعة العميقة للبذور حتى لا تنبت البذور المصابة , التسميد البوتاسي بالكميات و في الاوقات المناسبة .
ت‌- عفن الساق : – و يظهر على قاعدة الساق و تتم مقاومته بزراعة أصناف مقاومة للأمراض , الإعتدال في الري .
12- الحصاد .
عادة يتم حصاد الحمص يدويًا حيث يتم تكويم النباتات تحت الشمس حتى تجف و تصل نسبة الرطوبة الى 10% ثم يتم درسه يدويًا او بالعصي في حال المساحات الصغيرة او بالماكينة في حال المساحات الكبيرة ثم الغربلة و التعبئة في أجولة و يخزن و يتم تبخير البذور حتى نقيها من من الإصابة بخنافس البقول .

عدد المشاهدات 9838
عن المؤلف
بستنجي

الموقع الزراعي العربي الأول من نوعه و شموليته ويتم إدارته من قبل المهندس الزراعي عبدالناصر الغزاوي و مجموعة متميزة من المهندسين الزراعيين الأردنيين.