Card image cap
زراعة الميرمية
تعد الميرمية إحدى الأعشاب الطبية، وتعرف منذ القدم فكان العرب يستخدمونها ك عشبة متعددة الأغراض العلاجية ، وتعددت استخدامها ، تدخل في صناعة بعض المستحضرات التجميلية والأدوية والأغراض الطبية ، تتواجد في بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط .

طريقة زراعة الميرمية

للمرمية العديد من الفوائد والاستخدامات  ومن أهم استخداماتها (الغذائية )، حيث تأكل أوراقها ، كما أنها تستخدم لتتبيل الدجاج ، ومن الممكن أيضا تحضير شاي الميرمية ، وتستخدم أيضا كمادة للحفاظ على اللحوم والدواجن والأسماك لاحتوائها على نشاط مضاد للبكتيريا .

استخدامها في مجال الصحة

  1. تستخدم كمضاد حيوي
  2. محاربة الالتهابات
  3. تساعد في طرد الغازات
  4. تقليل التعرق
  5. وتحتوي علي الثوجون والسينول والكافور والبينين والراتنج وكل هذا من أهم أنواع الزيوت الطيارة
  6. ويستخدم كعلاج و تهدئة الأغشية المخاطية ، عن طريق نقع أوراق الميرمية في ماء ساخن .

التربة المناسبة لزراعة الميرمية

لا ترتبط زراعة الميرمية بتربه معينة بل يمكن زراعتها في أي تربة بشرط أن تكون التربة جيدة الصرف و بعيدة عن الرطوبة وحراره الصيف وفي جو مشمس ، ومن الأفضل زراعتها في تربة صفراء في فصل الخريف أو الربيع ، وإذا تم زراعتها في تربة طينية فيجب إضافة الرمل والمواد العضوية الأخري لكي تعمل علي زيادة المسامات في التربة .

التكاثر وطرق زراعة الميرمية

يتم عن طريق ثلاث خطوات هي :

  • يتم زراعة بذور الميرمية في التربة ويتم تغطيتها بالتراب جيدا بعمق حوالي 20 مليمترا ، وتزرع في شهر فبراير حتي تكتمل زراعة الشتلات .
  • ومن الممكن زراعة الميرمية بالعقل بشرط  أخذ عقلة لينة ، وتبدأ زراعتها في فصل الصيف أو الربيع ، ويجب معاملة العقل بهرمون التجذير ويضع في أصيص مملوء تربة .
  • ويختلف الفدان الذي يتم فيه الزراعة على حسب المكان الذي تزرع فيه ، في الأصل يحتاج الفدان حوالي 6000 إلي 7500 شتلة ، أما إذا زرع في محمية يحتاج إلى 7500 شتلة .

تجهيز التربة لزراعة الميرمية

يجب أن تكون التربة جيدة الصرف و بعيدة عن الرطوبة ومعرضة لأشعة الشمس ، ثم وضع السماد بها بمعدل 12 إلي 15 كوب للفدان الواحد وخلطها بالتربة جيدا ثم يتم تقليبها ومن الممكن وضع سماد السوبر فوسفات بمعدل 150 كيلو جرام ، ثم نقوم بتسوية التربة جيدا ، وزراعة الشتلات مع مرعاه ترك مسافة حوالي 20 إلى 30 سم  بين كل شتله و الآخرى  .

حصاد الميرمية

يبدأ ظهور النبات في أواخر مارس حتى شهر مايو ويزداد ظهوره مع مرور الوقت ، فيكون حصاد النبات في أول عام قليلا ويتم أخذ حشتين ثم يزداد مع مرور الأعوام ويتم الحصاد عن طريق قص النبات ، بشرط ترك بعض السيقان في التربة حتى تستعيد نموها مره أخرى وتستمر الزراعة لمدة أربع أعوام وبعد ذلك تنقل إلي مكان اخر ، وتزرع النبته ثلاث مرات في الموسم وتتوقف في فصل الخريف حتي تتمكن من النمو في فصل الشتاء .

الآفات والأمراض التي تصيب الميرمية

من أشهر الأمراض التي تصيب نبات الميرمية هي الأمراض الفطرية مثل البكتيريا ، حيث تعمل علي تعفن الساق وتظهر علية ألوان فاتحه تكون صلبة أو اسفنجية ويزداد البياض علي أوراقها ، ويتم تجنبها عن طريق زراعتها في تربة مناسبة وتعقيمها ، و تجنب الري المبالغ فيه ، بالإضافة إلي استخدام المبيد الفطري المناسب . تظهر الأمراض الفطرية على هيئة بثور صغيرة برتقالية ساطعة على جوانب الأوراق ، فينصح بإزالة النباتات المصابة وجذورها لمنع انتشارها .

وهناك أمراض أخري مثل ؛ أمراض الفيروسية ، وأمراض النيماتودا ، وهي تعمل علي صفران أوراقها ولكي يتم تجنبها يجب الزراعة  الزراعة على دوره طويلة المدي ، وإزالة السيقان المصابة من جذرها وحرقها حتى لا ينتشر المرض .

عدد المشاهدات 2264
عن المؤلف
بستنجي

الموقع الزراعي العربي الأول من نوعه و شموليته ويتم إدارته من قبل المهندس الزراعي عبدالناصر الغزاوي و مجموعة متميزة من المهندسين الزراعيين الأردنيين.