Card image cap
الظروف المناسبة لزراعة الحمضيات و أصنافها
الحمضيات من أهم الأشجار المثمرة التي تزرع في البلدان العربية و دائما يتراود للكثيرين السؤال عن اساسيات زراعة الحمضيات و نجحها ،و التي سنتحدث عنها بهذا المقال.

إختيار موقع الزراعة 
  • المناطق الباردة جدا لا تشكل ضرر على اشجار الحمضيات حيث أنها تتحمل السقيع مالم يحدث في فترة الإزهار ، أشجار البرتقال تتحمل السقيع أكثر من الليمون ، يمكن الحصول على كمية كبيرة من الإنتاج في حال توفر فترات البرودة الكافية و اللازمة للانتاج ، حيث يتوقف النمو عندما تنخفض درجات الحرارة عن 13 دؤجة مؤية و تدخل الأشجار في فترات السكون  بسبب الجفاف ، و يحدث الإزهار بعد حوالي 3 اسابيع من نهاية البرد و الجفاف ، درجة الحرارة المفضلة لنمو الحمضيات هي بين 25 الى 30 درجة مؤية  و يتوقف النمو اذا ارتفعا الحرارة عن 38 درجة و لكنها تتحمل حتى درجة الحرارة 50 مؤية .
  • المجموع الجذري للحمضيات سطحي ينتشر في تربة يصل عمقها الى حوالي 60 سم و يمكن زراعة الحمضيات في تربة زراعية طولها 90 سم فقط على أن تكون جيدة الصرف ، تنمو في التربة الرميلة أو الطينية و يكون النمو المثالي في التربة الطميية .
  • تعتبر درجة حموضة التربة المثالية للحمضيات ما بين 5-6 ، و لكن يمكنها أن تنمو و تنتج جيدا بحال وصلت درجة الحموضة الى 8 ، يتأثر انتاج الاشجار اذا وصل تركيز الملوحة بالتربة الى 1280 جزء بالمليون. 


أنواع الحمضيات و أصنافها المشهورة بالأردن:
  1. البرتقال:  الشموطي، ابو سرة  ، فلنيسا=
  2. جريبفروت (مارش عديم البذور )
  3. ليمون (يوريكا) 
  4. ماندرين ( تانجارين) : كلمنتينا ( مبكرة ، صغيرة الحجم ) و البلدي 
  5. تانجيلو : أصناف محلية
  6. بوملي : أصناف محلية

قد يعجبك أيضا: اصفرار اوراق الليمون

عدد المشاهدات 483
عن المؤلف
غيد الحرايري

المهندسة الزراعية غيد الحرايري خريجة جامعة البلقاء التطبيقة الأردنية تخصص إنتاج ووقاية النبات سنة 2018. خبيرة في المبيدات الحشرية و الأعشاب الطبيعية ، مؤسسة أول فريق خيري تطوعي يتبع لكلية الزراعة عام 2016.