Card image cap
العناصر الغذائية الواجب توافرها للأغنام
عند عمل خلطة علفية للأغنام يجب الإنتباه لتوافر عناصر غذائية مثل الطاقة و البروتين بشكل كافي بالخلطة.

الطاقة

تحتل الطاقة النسبة الأكبر من الخلطة العلفية. و تأتي الطاقة في الخلطة العلفية من المصادر التالية:

  1. الكربوهيدرات
  2. الدهون
  3. البروتين الزائد

الكربوهيدرات هي العامل المساهم الأكبر للطاقة. الأعلاف المركزة و الحبوب تحتوي على كمية عالية من النشأ اللذي يعد غني بالكربوهيدرات على عكس الأعلاف الخضراء اللتي تحتوي على ألياف عالية اللتي تتكون بدورها من السليلوز اللذي يحتوي نسبة أقل من الطاقة مقارنة بالنشأ.

مصادر الطاقة للأغنام:

  • المراعي
  • التبن
  • السيلاج
  • الحبوب

تلبية إحتياج الطاقة في الخلطة العلفية تحدي يجب حله. ويعتبر نقص الطاقة في الخلطة العلفية أمر شائع. و من علامات نقص الطاقة في الأغنام:

  • في الأغنام الكبيرة فقدان الوزن
  • في الإناث إنخفاض القدرة الجنسية
  • إنخفاض نسبة التوأمة في الحوامل
  • إنخفاض إنتاج الحليب
  • تردي جودة الصوف
  • ضعف نمو الصوف
  • نقص المناعة و التعرض المستمر للأمراض
  • الإصابة المتكررة بالديدان المعوية

بينما الطاقة الزائدة في الخلطة العلفية تؤدي إلى المشاكل التالية:

  • إرتفاع نسبة الدهن المخزن في الجسم على حساب العضل
  • إنخفاض القدرة التناسلية بسبب تكدس الدهون على المبيض
  • حدوث حالات في الفترة الأخيرة من الحمل
  • إنخفاض القدرة التناسلية للكباش

يتم التعبير عن الطاقة في الخلطة العلفية بعدة طرق منها:

  1. العناصر الغذائية الكلية المهضومة (TDN)
  2. الطاقة الأيضية (ME)
  3. صافي الطاقة (NE)

عند عمل خلطة علفية إستخدم TDN للحيوانات الكبيرة و خصوصا المستخدمة لإنتاج مواليد. بينما NE في حالة عمل خلطة علفية للأغنام الصغيرة.


البروتين

البروتين هو المكون الأغلى في الخلطة العلفية. و بما أنه يتم تصنيع البروتين في معدة الأغنام (Rumen) من الأحماض الأمينية (Amino Acids) فإن كمية البروتين في الخلطة أهم من نوعيتها.

إحتياج البروتين يكون في أعلى مستوياته للأغنام اللتي تكون في مرحلة النمو أو الأغنام المرضعة.

مصادر البروتين في الخلطة العلفية للأغنام:

  • كسبة الصويا
  • كسبة عباد الشمس
  • كسبة بذور القطن
  • بذور القطن
  • فول الصويا
  • كسبة الفول السوداني
  • كسبة الكانولا
  • كسبة السمك
  • حبيبات البرسيم
  • كسبة اللحم و العظم
  • تبن البقوليات في بداية برحلة النضوج

وتجدر الإشارة هنا أن الحبوب نسبة البروتين فيها منخفضة. و تعتبر اليوريا بديل رخيص لليوريا لإحتوائها على نسبة عالية من النيتروجين تعادل 280% بروتين خام حيث يتم تحويله لبروتين في المعدة الأولى (Rumen) ولكن يجب أن لا يستخدم في الخلطة العلفية المستخدمة للرضيع أو المفطوم حديثا.

و يتحول البروتين الزائد في الجسم إلى يوريا و أمونيا داخل الدم.


المعادن

يوجد 16 معدن أساسي للأغنام و هي:

#المعدنإنجليزيالتصنيف
1صوديومSodiumMacro Mineral
2كلورايدChlorideMacro Mineral
3كالسيومCalciumMacro Mineral
4فسفورPhosphorusMacro Mineral
5مغنيسيومMagnesiumMacro Mineral
6بوتاسيومPotassiumMacro Mineral
7كبريتSulphurMacro Mineral
8يودIodineMicro Mineral
9نحاسCopperMicro Mineral
10حديدIronMicro Mineral
11منغنيزManganeseMicro Mineral
12زنكZincMicro Mineral
13موليبيدينمMolybdenumMicro Mineral
14فلورايدFluorideMicro Mineral



الملح

الملح (NaCl) له أهمية فسيولوجية كبيرة و تنعكس أعراض نقصه على:

  • إنخفاض إستهلاك العلف و الماء
  •  إنخفاض إنتاج الحليب
  • ضعف نمو الحمل (الخرفان الصغيرة)

ويمكن معرفة وجود نقص الملح في الخلطة من خلال تصرف الخرفان حيث انها ستبدي أحد التصرفات التالية:

  1. أكل الأخشاب
  2. أكل التراب
  3. أكل الأعشاب السامة في المراعي

ويتم إضافة الملح على الخلطة العلفية بنسبة ثابتة و قميتها 0.5% من الخلطة الكلية أو 1.0% من العلف جزء العلف المركز.


الكالسيوم و الفسفور

الكالسيوم و الفسفور مرتبطان بنمو العظام و نقصها في الخلطة يؤدي حتما إلى الكساح. ويجب الإنتباه أيضا إلى التوازن بين الفسفور  والكالسيوم (2 كالسيوم : 1 فسفور) و الإخلال بهذه النسبة يؤدي إلى تكون حصى بولية. و يحدث نقص الكالسيوم عند إطعام خلطة علفية بالحبوب حيث أنها غنية بالفسفور و فقيرة الكالسيوم.


الفيتامينات

تحتاج الأغنام لفيتامين A و D  و E. فيتامين A غير متوفر في المواد النباتية لكن يتم تصنيعه من البيتا كاروتين (beta carotene). فيتامين D ضروري لنمو العظام و تجنب حالات الكساح (Rickets) في الخرفان الصغير و تهتك العظام (Osteomalacia) في الخرفان الكبيرة. بينما مجموعة فيتامين باء (B-complex) لا حاجة لإضافتها حيث أنه يتم تصنيعها في المعدة الأولى (Rumen).

فيتامين كاف (Vitamin K) ضروري لتخثر الدم ولكن لا يوجد حاجة لإضافته عادة.


الألياف

الألياف (Fiber) تعتبر مادة مالئة ضرورية لتعطي الأغنام حس بالشبع و تساعد أيضا في نشاط المعدة الأولى (Rumen) و عميلة الهضم من خلال تحفيز عملية الاجترار و إفراز اللعاب. و اتفق أخصائيي تغذية المجترات على إضافة 0.45 كيلوغرام من النخالة لكل رأس من الأغنام يوميا. و عند عدم وجود كمية كافية من الألياف ستقوم الأغنام بأكل الصوف و الأخشاب.


الماء

تستهلك الأغنام يوميا من 2 لتر إلى 15 لتر من الماء يوميا و يتحكم بكمية الاستهلاك الحالة الفسيولوجية و البيئة و الخلطة العلفية. وكقاعدة عامة فإن معدل إستهلاك الماء من 2 إلى 3 أضعاف كمية المادة الجافة من العلف المستهلكة يوميا. و منع الماء عن الأغنام يؤدي إلى:

  • الإخلال بوظائف الجسم كاملة
  • ضعف النمو
  • حصى بولية
  • مشاكل هضمية


عدد المشاهدات 4228
عن المؤلف
عبدالناصر الغزاوي

المهندس الزراعي عبد الناصر الغزاوي خريج جامعة العلوم العلوم و التكنولوجيا الأردني تخصص الإنتاج الحيواني عمل في العديد من الشركات المحلية ليكتسب الخبرات الضرورية لسوق العمل و التعرف على التحديات الزراعية على مستوى الدولة وعلى مستوى المزارع من خلال عمله في مجال العيادات البيطرية. يمتلك خبرة واسعة في مجال التقنيات و البرمجة لذلك أنشئ هذا الموقع ليكون مصدر معلومات موثوق للمزارع العربي و المهندس الزراعي على حد سواء.